12-21-2010, 04:22 PM
 
توقعات و تنبؤات ميشيل حايك لعام 2012 , توقعات ميشال حايك لسنة 2012 ابراج و توقعات لجميع الدول العربية و عالميا Michael Hayek Predictions and Expectations LBC MTV.
يعتبر حايك أنّ التوقعات لا تكون على قياس أحد، ولكن الحاسّة التي منها يتوقّع ليس لديها بطاقة حزبية ولا طائفة، يقول: “هذه الحاسة لا تُميّز ولا تستطيع التمييز عين التينة من معراب، أو الرابية من قريطم، أو أدما من النقاش… كل ما أراه هي مجموعات إشارات مكتوبة في كتاب الأيام، هي إشارات لأحداث معينة ومهمتي ووظيفتي أن أقولها بصوت عالٍ فقط.

وكوننا نعيش حالة زمنية ضاغطة على الجميع ومن كل النواحي الإقتصادية والأمنية والسياسية، أصنّف توقعاتي ضمن لوحات لأسهّل عملية التواصل بيني وبين الجمهور.

بداية قبل ايّ كلام اقدّم إعتذاري لكلّ الأشخاص والشخصيات الذين سأضطر ذكراسماءهم بتوقعاتي، وبعضهم لم استطع التواصل معهم لأضعهم في جو التوقّع، فليعذروننا وليتفهموننا، وكلّ ما سأقوله هو مجرّد توقّعات ليس أكثر”.

توقعات ميشال حايك لمحطة الـ”mtv”:

عام 2012 حافلة بالتوقعات والأحداث والتفاصيل، من الآخر أقرأ باللوحة الإقتصادية للبنان:
- لا تخافوا الشائعات المالية، والتحديات الإقتصادية كثيرة هذا العام لكن لا تتأثروا بها، لأنها لن تؤثر عليكم، الخضات من حولنا كثيرة وستسبب أزمات كثيرة انما مشاكلنا المصرفية ستبقى في حدود الإنضباط المالي، فلا تخافوا.
- نعم عملتنا اللبنانية ستحكي، وهذه المرّة تقول، مهما تحاولون سأبقى صامدة وقوية.
- الأنباء عن ارتفاع الفائدة او انخفاضها سيمرّ بمسامع الناس مرور النشرات الجوية وستكمل طريقها الى الإستقرار.
انترا الى الواجهة من جديد. وحده العقار سيمشي بعكس السير يستقرّ بزمن الفوضى، يرتفع سعره ببعض المناطق رغم تراجع الطلب عليه.


- تأسيس مركز لإستثمار الموارد البشرية يشبه المراكز العالمية من شأنه تحضير وإعداد فرص عمل لجلب الطاقات اللبنانية العاملة في بلدان الإنتشار ما يضاعف القطاع الصناعي وجهوده وتحركاته لتعزيز شعار “صنع في لبنان” والقطاع نفسه مع موعد مع خضتين: زعزعة مصانع وخلل دعائم أساسية فيه.

- ملف النفط اللبناني بالمدى القريب يجلب مشكل خيوط عنكبوتية قبل ما يوفّر الحل للازمة المالية ومع الأزمات التي سترافقه فيبداية لأمل جديد ومصدر للنفط.

- أرى الملاحين في شركة طيران الشرق الأوسط متداخلين مع مجموعة من الموظفين بحركة عصيان تلبس ثياب تشبه الثورة، الأمر الذي ادارة الشركة بحالة ارباك وفقدان للسيطرة قبل اتجاه التسوية، ولأسباب أخرى ارى اقفال مؤقت لمطار بيروت.

- بين مجلس الوزراء ومجلس شورى الدولة ملف الأجور وغلاء المعيشة سبب لحركات وصدامات ويافطات كتب عليها “الشعب يريد”

- قرارات جريئة لإنزال عقوبات لمرتكبي مخالفات مالية وفصدار مذكرات جلب ولتوقيف ضالعين بعمليات تبييض أموال وذلك ببعض الشركات وتطال القطاع المصرفي أيضاً.

- البنك المركزي لا يتساهل بقراراته وسنشهد تشنّج بينه وبين وزارة المال.

- حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في قلب معركة شرسة يصحّ القول فيها أنها أمّ المعارك المالية، ويواجه هجمة من مصادر عدوة سنسمعها وسنراها في الشائعات المغرضة والإعلام المأجور، وحرب نفسية كبيرة عليه وكلّ هدفها ضرب الإستقرار الإقتصادي في لبنان، والحاكم سيعرف يُبعد الكرّة المليئة بالنار عن لبنان، فلا تخفوا ايهااللبنانيين.

حول الإقتصاد في العالم:

- السهام تُصوّب نحو الأسهم في المنطقة العربية لتصيبها غدراً بنقطة حساسة، يلزمها بعض الوقت للتعافي. ويرافق هذه السهام مع اخبار وصور عن حالات عدم إحتمال.

- مادة النفط والذي ستكون مثارة في جدول اسعارها ستشكّل أزمة تنتقل من بلد لبلد ومظاهر تُذكّر بازمات البنزين في لبنان وستطال بلدان متطورة.

- يحبس العالم وأصحاب الملايين أنفاسهم بسبب محاولة التخطيط لمؤامرة دولية على الدولار لا تلبث ان تنكشف باكراً.

- بافق سوق الذهب هناك اشارات تحفظ بريقه وتخسره مرحلياً ثقة الناس فيه.

- يحاول اليورو بستعيد مكانته في العالم لكن لم يصل الى ذلك الاّ في مناطق محددة ولفترة قصيرة.

- بجرأة يُهدد بلد أوروبي بالخروج من الإتحاد اليورو وبلد آخر يُهددّ بوقف التعامل بالدولار ليتادول باليورو.

- أوروبا بركان اقتصادي وسياسي يغلي.

اللوحة الأمنية السياسية بلبنان

- مع كلّ الإنشقاقات والإستقالات التي سنعيشها، ومع كلّ التهديدات والتهويلات التي سنسمعها وكلّ الإستعراضات المسلحّة بالبحر والجو، مع كلّ المظاهر التي توحي بالويل، ما في رحيل ولا ترحيل لطائفة من لبنان، الفتنة المذهبية تُطوّق والحرب الأهلية تتحاصرن موجة التقسيم والعصيان والتمرّد والإنقالابات ومحاولة إنفصال منطقة عن الكيان الحالي لا تُكمل مشوارها.

- نعم ستنعقد طاولة للحوار، ليس بالضرورة طاولة الحوار نفسها، وقد تكون في لبنان وخارجه، ونعم ستُناقش سلاح حزب الله، نعم ستتوسّع بالإستراتجية الدفاعية.

- الإقتتال والمواجهة والمظاهر المسلحة بشوارعنا اللبنانية عادة جديدة تطبع فولكلور حياتنا اليومية، ولكن تحت عنوان نزع السلاح يجتمع الأقطاب اللبنانية اكثر من مرّة، ويصدرون لأول مرّة بأوراق جديّة تشقّ طريقها للتطبيق في بعض المناطق.

- بقصد الزكزكة والنكاية تُنفّذ اسرائيل اعمال غير إعتيادية فقط لتذكرّنا بحرب تموز 2006.

- استنفار حدودي واسع وعملية عسكرية لا تخلى من الإصابات بالأرواح وتهويل وتهديد واستعداد للإجتياح والتوغّل، ولكن كلّ هذا الضجيج العسكري سيكون بقصد الضغط لبدء التفاوض.

- المواجهة بين لبنان واسرائيل ستتخطى حدود الدولتين وستشهد عمليات انتقامية من الطرفين بأمكنة أخرى.

- تستمرّ منظومة الصواريخ بالعزف بين لبنان واسرائيل.

- لن تسلم جرّ’ اليونيفل دائماً، واليونيفل صندوق بريد للرسائل الهادفة.

- الدبلوماسية الدولية بما فيها الدبلوماسية الأميركية تدفع ثمن عن لبنان، خارج لبنان وعلى أرض لبنان وفي سماؤه.

- تجربة غير مدروسة النتائج لزعزعة احد أركان أضلاع المثلث الشعب والجيش والمقاومة.

- فصل ثاني من مسلسل التفجير والإغتيال في لبنان، المختلف فيه نوعية المُستهدفين وادوات التنفيذ.

- يقذف البركان الطرابلسي حممه بعيداً وتكون حارقة بشعاع واسع وحرارتها لا تبرد في وقت قصير.

في الموضوع الفلسطيني في لبنان:

- هناك تصعيد في المواجهات العسكرية بين القوى الأمنية اللبنانية وبعض الفصائل الفلسطينية، وسيُرغم جناح فلسطيني موجود في لبنان على البدء بجمع سلاحه،

- مشاهد من الربيع العربي في داخل المخيمات.

- مأساة حدودية يدفع ثمنها لبنان ولبنانيين وفلسطينيين مع العلم ان السبب فيها فلسطيني وليس لبناني.

- بداية كلام جديد في لبنان والعالم العربي حول التوطين ومفردات نسمعها لأول مرّة عن حق العودة.

المحكمة الدولية:

- ينكشف النقاب عن خيوط لها ارتباط قوي بأحد المتهمين الأربعة في القرار الظني.

- إشارات الى ان بعض اركان المحكمة سيكونوا مهتمين بمجموعة مستندات وتحاليل قدمها السيّد حسن نصرالله.

- اضاءات على الحلقة الضائعة في قضية الضباط الأربعة، وملف شهود الزور.

- إنكشاف أمني يطال جزء من المحكمة من الداخل ومن الخارج، وبالنسبة للبروتوكول سيبحث المعنيون عن بروتوكول جديد لتجديد البروتوكول القديم.

مواقف أخرى:

- البطريرك الراعي: مواقفه وتحركاته مثلما سمعناها في جزء ترافق حياته اليومية ولولايته التي تشهد رحلات غريبة، إحداها تعمل هزّة ومقابلات أيضاً في إحداها يكون لها هزّة، ويوم بعد يوم يُضاعف الخطر على نفسه، ويُظهر البطريرك الراعي وكأنّه إنتخب منذ يومين، والناس كانهم يتعرفون عليه من جديد. وأرى البطريرك بمصافحات تاريخية سعودية وايرانية وسورية وقطرية، ويضطّر بغمرة نشاطه ايقاف تحركّه بسبب وعكة صحية طائرة.

- أصداء دار الإفتاء تختلف بالمرحلة المقبلة عن الماضي والمفتي قباني يُخططّ لمفاجآت بالوقت الذي يسعى الأخرون لمفاجأته.

- يشاهد كثر من اللبنانيين مظهراً عجائبياً مقدساً.

- أحد معابدنا يُذكرّنا بمأساة سيدة النجاة.

- السياحة الدينية تستقطب الأنظار وبدايات ابحاث لإظهار حقيقة معلم ديني يُثار حوله جدل قوي.

- افق جديد عن التقمّص يعززّ الإهتمام الناس في هذا الموضوع.

- تُنشط في لبنان والمنطقة العربية حركة ما يُسمّى “عبدة الشياطين” وسنتابع احداث تتمحور حولهم.

- لقاء روحي ضخم وموسّع بقواعد لبنانية يضمّ وجوه مسيحية واسلامية لبنانية وعربية برعاية عالية وأهداف تاريخية تتفاعل قصة الحجاب وتترافق مع مجموعة احداث بأكثر من دولة أجنبية.

- حركة المظاهر المسيئة للأديان ورموزها تكثر وسنشهد عملية إنتقامية كردّة فعل على اساءه لرمز ديني.

- يزداد الإضطهاد ضدّ مسيحيي الشرق وضدّ مسيحيي افريقيا خصوصاً ولكن كنائس الشرق باقية والى ازدياد.

اللوحة الفنية:

- يتخطّى بعض الفنانين حدود الفن للفن ويزجون أنفسهم بدهاليز الحركات السياسية.

- تسونامي فني مشرق يضيء باحد أرجاء لبنان.

- بعض الأحزان وبعض المآتم عند بعض أهلالفن نراى فيها مشاهد لوحات فنية.

- الفن اللبناني سيكون اقوى من كلّ التهديدات ومن قلب الدخان يغنّي لبنان.

- جدل جديد بموضوع جديد لعائلة الرحابنة.

- حادثة لهاارتباط بأحد برامج النقد الفكاهي الهزلي السياسي والإجتماعي تدعي للقلق.

- اسم صباح فخري بالحناجر وعلى الشاشات.

- تكثر التساؤلات حول إختفاء غامض لفنان معروف.

- دهشة تسيطر على جمهور جرش.

- روتانا على موعد محطتين: الأولى ردّة فعل على موضوع يخصّها والثانية قرارات داخلية تُحدث هزّة.

- محاولات مشبوهة لمنع ندين لبكي من إسكمال جوابها عن “هلأ لوين”؟

- تركيز مكشوف من الحسّاد على اذية ماجدة الرومي.

- استعراضات سياحية علنية تندرج ضمن إطار المهرجانات البيضاء على ثلج لبنان.

- هالة من التأثيرات الغربية تلفّ عالم تامر حسني.

اللوحة الجوية:

- مشهد مائي غريب نرى فيه إنطباعاً على العين والذاكرة.

- مجرى مائي يشقّ طريقه ويأخذ موقعه بالقوة، وإن كان بصورة مؤقتة على خارطة الماء في لبنان.

- تغمر الماء مناطق لبنانية لعدة ايام لأنّ الأمطار تتساقط لعدة أيام، ما يُسببّ نزوحاً لبعض العائلات.

- اشعر بتحرّك أولي ومثير لخطّ الزلازل الذي يمرّ في هذه المنطقة التي تمرّ نحن فيها والجيران.

- يتحوّل البرق في سماء أحدى الدول استعراضات لجلب السواح من كل البلدان.

اسماء ووجوه وأحداث لبنانية:

- حزب الله يكون في مواجهة محورها اسرار تحت الأرض.

- بعيداً من مطار رفيق الحريري تهبط إحدى الطائرات بطريقة غريبة وغير منتظرة.

- عائلة الخازن وتحديداً الفريدين، فريم الياس وفريد هيكل في شريط من المواقف والمواجهات والتهديد والوعيد.

- ينكسر طوق الممنوع تنسمع ضجّة حول عودة من ارتبط اسماؤهم بفترة زمنية بالكيان الإسرائيلي.

- يسارع النائب سليمان فرنجية الى قلب الطاولة في وجه من يكتشف أنّهم يريدون أن يقلبوا الطاولة عليه.

- شخصية لبنانية معروفة رغم الهالة والحماية نراه في الطريق الى ابواب التوقيف والتحقيق والمحاسبة.

- الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون في محور اساسي في مشهد انضمامي حوله.

- الإعتداء على نصب تذكاري يكون شرارة لردات فعل مماثلة.

- أكثر من استحقاق بانتظارالرئيس السنيورة ومن بين إحداها استحقاق مفصلي ومصيري.

- يفتح الرئيس ميشال سليمان شخصياً ولايته على كلّ الإحتمالات بعملية استباقية معكوسة في وحه مخططات قضم الولاية او الإعتداء عليها وحتى تشويهها.

- قائد الجيش جان قهوجي يأخذ قراراً في المواجهة لوضع حدّ مسألة ممكن أن تُخضّ الإستقرار ووجوه مدنية وعسكرية تتلاقى للإطمئنان على صحتّه.

- يعيش لبنان ازمة مع مجلس الأمن.

- محطات مقلقة على درب شخصية من آل المشنوق.

- مشهد تكون فيه الدراجة أحد أهم عناصره.

- يواجه النائب مروان حمادة الفصل الثاني من وسائل الخطر.

- يسيء احد الأشخاص غدراً الى رمز أساسي مرتبط بحزب الله.

- يبرز الإعلامي طوني خليفة جهد كبير لردّ اتهام مؤذية توجّه ضدّه وضدّ إحدى فقرات برنامجه.

- مهمات فتح الإسلام والعصابات المسلحّة في لبنان لم تنتهي بعد.

- تطورات اساسية تشكّ طريقها في واقع وموقع الوزير محمد الصفدي لتجعل منه مركز إنشغال جماهيري.

- نواب حزب الكتائب يواجهون عاصفة قوية ومرور استشفائي سريع للرئيس امين الجميل.

- تنقلب أجواء إحدى الإستراحات الى مأساة إنسانية.

- محاولة شرسة لاسقاط مقولة “لأجل باسيل ولعيونك يا جبران”.

- يحضر التاريخ بقوة في مكان في لبنان، حيث يُكشف عن آثار بالغ الأهمية.

- وسائل كثيرة ومتنوعة ستُستخدم للضغط على النائب المرّ، لإخفاء معلومات دقيقة يملكها، وعلى خطّ موازي نرى عجقة على طريق بتغرين.

- يترافق اسم بلدية بيروت مع عملية يطهر فيها رجال الأمن بكثافة.

- افق الوزير الصحناوي في مهبّ المخططات الحاسمة.

- سرقة السيارات في لبنان محور لعملية أمنية يتخللها مطاردات تشبه عمليات الماقيا، وينتج عنها فضائح كبيرة.

- لن يبقى ملف قانون الإعلام ملفاً مطوياً في لبنان.

- وليد جنبلاط شخصية برسم الثأر الذي يلبس أكثر من ثوب.

- حدث استثنائي ينقل الأنظار الى منطقتي جبيل وجونية.

- مواقف ارتدادية للنيل من رصيد وإصرار الوزير مروان شربل على رفض المساومة وسيواجه محاولات كبيرة من بينها التعدّي على بعض الصلاحيات.

- مشهد مأساوي في أكثر منشآت البناء

- وزارة الخارجية ووزيرها محور اشكالية في الوسط التجاري.

- موجة البوكر تجتاح الشباب اللبناني والعربي وانقلابات ملفتة داخل كازينو لبنان.

- لا يترددّ سمير جعجع رغم الخطر من اطلاق خطّة يترتّي عليها مسؤوليات كبيرة.

- تترددّ أصداء وادي قنوبين بالبعيد البعيد.

- مع كلّ المشاهد الهستيرية المفتوحة على الخطر الرافضة لمشروع التوتّر العالي بالمتن، سنرى بداية لطي الصفحة الأولى من هذا الملف.

- وجه معروف رهينة بايدي فئة قادرة على منعه من حرية الحركة والتعبير.

- لغط إعلامي فور سماع نبأ تعيين حارس قضائي على شركة ضخمة ومعروفة.

- ارى صورة أجد فيها الرئيس نجيب ميقاتي يحاول في يد منع الإنقلاب الداخلي في حكومته وفي اليد الأخرى يحاول إطفاء كتلة النار ويختلط فيها الأمن والصحة والسياسة.

- جريمة بإحدى مدارس لبنان.

- يشهد لبنان أنشطة تعزز اليوغا والعلوم البارابسيكولوجية.

- لن تكون عادية إحدى إجتماعات تكتّل التغيير والإصلاح، ولن يكون عادياً إحتشاد للجماهير في ساحات الرابية.

- مشادة أكبر من كلامية بين اعلاميين.

- يبحث رجال إعلام وأعمال بايجاد حلول بديلة لبعض وسائل إعلام التي ستكون برسم التعثّر والإنهيار.

- يتسابق الشعب اللبناني على قراءة منشور يثير الرعب والبلبلة بالنفوس والصفوف.

- يُتابع الناس اخبار احد اللبنانيين الذي سيبرز عندهم طلائع ظاهرة كأنها فاقت الطبيعة.

- معلومات فرع المعلومات شرارة لتحركات غير إعتيادية وفي أفق أشرف ريفي علامات مقلقة.

- مشهد يعيد لأذهان اللبنانيين صورة عن إنفجار مركز الجبهة اللبنانية بعوكر.

- تضارب صلاحيات بين جهازين أمنيين يولّد توتّر أمني وتتسع دائته قليلاً.

- بناء الجسر الأول بين التيار الوطني الحرّ واللمملكة العربية السعودية وخيوط سياسية ستحبك بين حزب الله واللملكة العربية السعودية.

- لن يطول الرهان ليسقط على خلاف بين العماد عون وسليمان فرنجية وحزب الله، ويؤدي لتعليق مؤقت للتفاهم بين أركان المثلث.

- المرأة في لبنان تشارك في الحوارالوطني، وتكون همزة وصل بين فريقي الموالاة والمعارضة وتقود مظاهرات، وتقفل طرقات، وتعود الى الحكومة مع “كوتا” وأكثر.

- مع تباعد حبات العقد المفروط ارى هذه الحبات بطريقة للإجتماع من جديد، على الحبة الأولة أقرأ إسم السيّد حسن نصرالله، والحبّة الثانية إسم النائب الحريري، وفي الحبّة الثالثة أرى اسم لعدة اسماء من بينها إسم العماد ميشال عون.

أختم توقّع لبنان بأمرين وباسمين على شكل صورتين لأني أريد أن أتشارك مع الناس الصور، فتركتهما على رمزيتهما، ولم أدققّ بهما أكثر وهما يتعلقان بالرئيس بري والنائب الحريري:

1- بري، ثمّ بري، ثّم بري، سيترددّ إسمه أكثر من أيّ وقت مضى، ولكن ليس كما أي وقت مضى.
2- نعم صحيح سيعود الرئيس سعد الحريري، نعم سيعود ولكن ليس كما غادر.


مدخل الى العالم العربي:

- اسم هنري كيسنجر للتداول من جديد في المرحلة المقبلة.
- لا شعر عسل لا لنبيل العربي ولا للجامعة العربية.
- النووي علناً بالمعادلة الشرق الأوسطية الجديدة.
- جيفري فيلتمن يًسددّ شخصياً فاتورة باهظة عن مهماته في الشرق.
- من غزة 1 الى قلب فلسطين الى غزة 2 خارج حدود فلسطين.
- المرحلة المقبلة تشهد بصورة بطيئة جداً إعادة توزيع حدود في منطقة الشرق الأوسط ما يُسمّى “الشرق الأوسط الجديد” والحدود الإسرائيلية لن تكون خارج هذا المخطط.
- يشهد هدير الطائرات من بين “الميغ” في سماء منطقة الشرق الأوسط.
- غاب بن لادن ولكن القاعدة تبدأ بعمليات نوعية ومناطق حساسة ومواقع لم تكن واردة، والملفت بالإنطلاقة الجديدو للقاعدة هو كثافة المجندين.
- عاصفة من الغبار لا تشبه ولا أيّ عاصفة تنكتب في السجل الذهبي للعواصف.


سورية:

- الربيع العربي لا يزهّر في سورية قريباً
- فرصة إضافية للنظام مربوطة بسيناريو خاص لسورية مختلف عن سيناريو مصر وليبيا.
- جناج من المعارضة يدخل الحكم، وبعض المقربين من النظام ومن اصحاب الرتب يغادرون الحكم.
- انشقاق عامودي بالنظام السوري.
- مشاكل بين المعارضة الداخلية والمعارضة الخارجية ينبثق عنها معارضة جديدة.
- يرتفع منسوب الدم في بعض الشوارع السورية.
- دروس سورية لن يكونوا في حالة ترقّب وانتظار.
- طلائع حكم ذاتي في بعض المناطق.
- سيسأل الإعلاميون عن وليد المعلم وبثينة شعبان.
- سيختلف الأسلوب لكن الهدف هو هو غازي كنعان آخر.
- يُنعت الرئيس الأسد من قبل أحد اركانه بكلمة “ولد”.

- رغم الذي يجري، والذي سيجري في سورية، يشهد مطار دمشق حركة هبوط وإقلاع طائرات تحمل شخصيات عربية وعالمية من ارفع المستويات.
- سيدهشنا وسيُضيعنا عندما سنسمع قرارات وقرارات معاكسة صادرة عن مركز القرار للبلدان العظمى.
- الدبلوماسية السورية في العالم قبل أن تلبس حلتّها الجديدة ستشهد مطاردات وملاحقات واعتقالات من بينها إحدى النهايان المحزنة والمأساوية.
- شخصيتان إحداهما علوية وأخرى سنية يتحضرون لمسؤوليات أساسية.
- بسحر ساحر وبطريقة غريبة يأخذ النظام السوري مبادرة وقرار يرسم فيه خريطة طريق وخطة لمغادرة بعض أركان النظام الحكم ولعمليات تسلّم وتسليم.


توقعاته للدول العربية و العالمية في الفيدوهات رقم 4 و 5 :

فيديوهات توقعات ميشال حايك لسنة 2012




















==========================
===========

*كذب المنجمون ولو صدقوا
*

عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : من أتى عرافاً فسأله عن شيء فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين يوماً) ، رواه مسلم في صحيحه. 2 – (من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد) ، رواه أبو داود . فالحديث الأول لا يدل على الكفر في حين الآخر يدل على الكفر. يقول تعالى : قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ)

 
12-31-2010, 03:05 PM
Mr. Hayek is neither a legislator nor a businessman. He is Lebanon’s foremost clairvoyant and is credited with predicting some of the more significant events in the nation’s recent history. Anywhere else, he might be scoffed at or simply watched with amusement as he makes his predictions every New Year’s Eve. But in Lebanon, where fears of renewed civil strife are growing and where many people are terrified of what the future might hold, what Mr. Hayek had to say for the new year was taken very seriously indeed. “I don’t create events, I only see them,” Mr. Hayek said in a recent interview.
-----
Il épulche le passé,le present et l'avenir,et se promène dans leurs méandres en moins de temps qu'il n'en faut pour dire bonjour.Et pourtant,ce jeune voyant n'a rien de glauque.D'un naturel enjoué et sincère,ce natif de Beit Chabab a fait un parcours sans fautes.

C'est l'histoire d'un gamin qui, dès l'âge de huit ans,se trouve confronté aux choses métaphysiques malgré lui.A 34 ans,dont plusieurs années passées à l'étranger,Michel Hayek a mis de l'ordre dans sa vie et se consacre à des objectifs plus importants,loin du tourbillon des consultations.

---

ليس ميشال حايك منجماً ولا فلكياً ولا بصاراً ولا نبياً ولا متعاملاً مع الأرواح ، إنه شاب فتح عينيه على الدنيا ليشعر أنه وهب مقدرة خارقة على اكتناه أحداث مستقبلية وقراءة أخرى ماضية في قدرة مذهلة ومخيفة أحياناً ، وبالتالي ليس من لقب يصلح لأْن يسبق اسمه ، إنه ميشال حايك وكفى .

الغموض والغرابة يلفّان إجمالاً الأشخاص الضاربين في الغيب ، وتاريخ ميشال الحايك الحافل بالتوقعات التي صحّت منذ إنفجار " تشالنجر" عام 1985 وزلزال تركيا عام 1999 وموت اللايدي ديانا في حادث مأساوي عام 1996 وإغتيال رشيد كرامي عام 1987 وسواها الكثير من التوقعات يجعله عرضة لتساؤلات كثيرة ، ويضفي عليه هالة من الغرابة تلامس الرهبة في بعض الأحيان.
هذا الانطباع يتبدّد فوراّ عندما تلتقي الشاب الرياضي الوسيم الذي يستقبلك بابتسامة عريضة , ويكلّمك في بساطة متناهية فتخال أنّك تعرفه منذ زمن بعيد ، وقد تظنّ للحظة أنّه ممثّل سينمائي أو نجم غنائي .
الشاب الذي بات اللبنانيون ينتظرون إطلالته السنوية عبر شاشات التلفزة للإصغاء إلى توقعاته ، يحب التعرف إلى الناس والإختلاط بهم لكنه في الوقت عينه يرفض أن يبقى لابساً ثوب الشخص ذي الموهبة الخارقة القادر على معرفة الغيب ، مفضلاً أن يكون إنساناً عادياً جداً ينتظر مستقبله كسواه من دون

توقعات ميشال حايك 2011 Michel Hayek Predictions
 
12-31-2010, 03:09 PM
Nostradamus of the Middle East or just a storyteller?

As the world prepares to bid farewell to 2010 with celebrations of all kind performed on New Year's Eve, Arabs across the world will be turning to their TVs to watch a tradition almost 25 years on air.
Every New Year's Eve, on the Lebanese Broadcasting Corporation International channel, the man nicknamed the "Nostradamus of the Middle East" makes predictions for more than an hour on what will happen in different countries next year.
"It is not magic, and I don't use any jinn or witchcraft. It is a sixth sense I was born with," said Michel Hayek. "It is a gift."
Predictions from last year are reflected on during the show - which of them came true and which didn't - and then Mr Hayek makes his predictions for the year ahead for the Middle East and major countries like the US and Russia.
One of the UAE 2010 predictions that will be hailed as coming true is how a "major terrorist scheme will be revealed in one of the emirates", believed to be referring to the assassination of Mahmoud al Mabhouh, a senior Hamas commander, in a Dubai hotel, apparently by Israel's Mossad.
He also predicted that the UAE economy will keep improving despite some minor shakes.
But it was predictions about Iran, and Qatar that will be highlighted as the most successful predictions.
"Qatar to excel in sports which draws big attention to it," he said last year. Earlier this month, Qatar won the right to host 2022 Fifa World Cup.
For Iran, he predicted "a security breach" that would expose the psychological warfare against Iran, a breach believed to be WikiLeaks, and how "the Iranian president will be facing trouble from within his own ranks".
"I can't make predictions for myself or on my life. They come sporadically as blurry visions and I have to sit and really concentrate to be able to note them down," said Mr Hayek, who takes a notebook wherever he goes.
He is also often seen accompanied by his pet parrot, Jacquo, better known as coucou, "who sometimes makes better predictions than I".
"I get really tired after a vision, and I need to be alone and rest," he said.
Mr Hayek, considered a kind of a recluse, rarely gives interviews or makes any other appearances throughout the year.
"People misattribute predictions to me and so I like to keep it focused and collect all the predictions and announce them all in one time in one place," he said.
The bulk of the predictions are made for his home country, Lebanon, with 2010 predictions including a skirmish on the borders between Lebanon and Israel.
"Despite the presence of United Nations Interim Force in Lebanon and the Blue Line and the international resolutions, the area will witness ambushes by both the Lebanese and Israeli parties," he predicted. In August, three Lebanese soldiers and an Israeli officer were killed in the first serious border clash since the summer of 2006.

"I do a check at the end of each year to see what came true and what didn't, as a check for myself and to understand my visions better," said Mr Hayek.
Born to a local butcher in a village of Metn mountain northeast of Beirut, as a child Mr Hayek's predictions concerning his family and friends were not taken seriously. He is the only one among his two brothers and one sister with "this gift".
It wasn't until the early 1980s when he predicted the destruction of the US space shuttle Challenger that people started taking him seriously. "We all have this ability, but we don't use it nor we believe in it," he said.
The 43-year-old shot to stardom when, in 1997, he predicted the death of Princess Diana in a car crash and then in 2005 and 2006, he predicted a series of assassinations that would rock Lebanon. He said a "big attack in Beirut would rock downtown", and six weeks later, a car bomb in Beirut killed former Prime Minister Rafik Hariri and 21 others, setting off protests in downtown that led Syria to end its 29-year military presence in Lebanon

On a regular day, the businessman with investments in various ventures such as reconstruction of old homes and real estate, is often consulted by regional and international figures.
Some of his clients include the former US president Ronald Reagan, and Princess Diana. He warned that her life was in danger just four month before the car crash. He also warned prominent Lebanese MP and media baron Gibran Tueni about danger to his life, but his warnings were not taken seriously until Tueni was killed in a car bomb attack in 2005.
"I understand people having a hard time believing me, but I do my best and try to warn anyone I get a vision about," he said.
Mr Hayek just came back from a trip in Saudi Arabia, but kept a tight lip on who he met there.
He is quite aware that he is often the butt of local jokes, with columnists calling him a "phoney" and religious figures slamming him as a "sorcerer".
Around this time of year, close to his public appearance, e-mail spam starts going around using him in the subject.
One mocking e-mail read: "Attention, Michel Hayek predicted that a very weird and sudden thing is going to hit Beirut, specifically downtown, so avoid going down this weekend and pass this message to all your online contacts."
Mr Hayek takes it all in stride, and said he will keep predicating as long as the visions continue.
As for predictions for the UAE for 2011, Mr Hayek would not reveal anything until New Year's Eve.
"You will have to watch the show," he said with a laugh.
"And be prepared to be surprised."

 
12-31-2011, 10:46 AM
توقعات و تنبؤات ميشيل حايك لعام 2012 , توقعات ميشال حايك لسنة 2012 ابراج و توقعات لجميع الدول العربية والعالمية Michael Hayek Predictions and Expectations 2012 MTV Michel hayik

 
12-31-2011, 09:16 PM
تم اضافة فيديوهات توقعات ميشال حايك 2012
 

الكلمات الدلالية (Tags)
2011, لحسام, توقعات, hayek, حايك, michel, predictions
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

مواضيع ذات علاقة مع : توقعات ميشال حايك 2012 Michel Hayek Predictions
توقعات الابراج لعام 2011 , تنبؤات ابراج ماغي فرح 2011 Magy Farah, حظك سنة 2011
توقعات كارمن شماس للابراج 2011 Carmen Chammas ابراج و حظ
جنرال (ميشال سليمان) اذهب الى المنزل!
بكاء مرير لحسام حسن عقب التعادل امام حرس الحدود , تفاصيل
سلمى حايك تعشق تناول الحشرات


انت الأن داخل قسم قسـم الأخبـار المسـلّيـة والمنـوّعـة والحـوادث تتصفح موضوع

توقعات ميشال حايك 2012 Michel Hayek Predictions

بمنتديات تسلية


منتديات - حظك اليوم - ازياء 2013 - ديكور 2013 - نكت مصرية 2013 - برامج - العاب - وظائف خالية - صور - تسلية - مركز تحميل




Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 34 35 36 37 38 40 41 42 43 44 45 46 47 49 50 51 52 53 54 55 56 57 59 60 61 62 63 69 70 71 72 74 77 78 79 80 81 82 89 91 92 93 94 95